Student-life

نظرة عامة

تؤمن الأكاديمية العربية الدولية، وهي أحد أهم وجهات الدراسة في قطر وأبرزها، بضرورة توفير البيئة الملائمة والجوّ المناسب لتطوير شخصية الطلاب لديها من جميع الجوانب؛ الجانب النفسي، والجانب العقلي، والجانب المعرفي، والجانب الاجتماعي، والجانب الصحي، والجانب الرياضي. وتسعى لذلك من خلال تنظيم العديد من الأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية والتربوية في سبيل صقل شخصية الطالب في تلك الجوانب. حيثُ تعدّ هذه الجوانب ذات أهمية كبيرة لضمان نجاح العملية التعليمية، فالطلاب الذين ينالون اهتماماً في جوانب شخصيتهم المختلفة  يكونون أكثر تأهلاً لنيل ثمرات التعليم الأكاديمي، ويضمن لهم نجاحاً على المستوى الشخصي والمستوى المحلي، بما ينعكس إيجابياً على مجتمعاتهم المحلية وأوطانهم.

 

كما تهدف الأكاديمية العربية الدولية لإتاحة المجال لطلبتها بجانب الدراسة لتطوير مواهبهم ومهاراتهم، وذلك بعد أن يتم اكتشافها وتحديدها بالتعاون مع نخبة من الأخصائيين التربويين، إذ أنّ الأكاديمية تؤمن بأنّ لكل طالب مواهبه ومهاراته التي تميّزه عن غيره من الطلبة، والتي يجب التعامل معها بفردية وبطريقة مختلفة عن غيره. وبعد اكتشاف تلك المواهب والمهارات، تحرص الأكاديمية على رعايتها وتنميتها في جوّ وبيئة مناسبتين لطموحات الطلبة وتطلعاتهم المستقبلية الشخصية.

 

وعلى المستوى المجتمعي، فإنّ الأكاديمية تحرص على تنشئة الطلبة تنشئة مجتمعية صالحية وسليمة، بحيث ينشأ الطلبة على حبّ مجتمعاتهم ولديهم القدرة على التعايش فيها والتعاطي مع مختلف مكوّناتها، لذا، تسعى الأكاديمية العربية الدولية لترسيخ مبدأ ""خدمة المجتمع""، فبجانب الدراسة في دولة قطر، يتربّى الطلبة على حبّ خدمة مجتمعاتهم المحلية وذلك من خلال ربط الطلاب بمجتمعاتهم وتنمية قيمه الأصيلة والموروثة عبر الأجيال في أنفسهم. حتى أن الأكاديمية العربية الدولية جعلت خدمة المجتمع بعدد من الساعات المعيّنة شرطاً ومتطلباً مهماً وضرورياً في بعض مراحل التعليم فيها.

 

وانطلاقاً من هدف الأكاديمية العربية الدولية المتمثّل في مساعدة الطلبة على توسيع آفاقهم ومداركهم، فإنّها تسعى في أشنطتها المنهجية واللامنهجية إلى تعريف الطلبة لمختلف الحضارات والثقافات والهويات الأخرى. لذا، عملت الأكاديمية العربية الدولية على توظيف عدد من الأكفاء من شتى المنابت والثقافات، مما يساعدالطلبة على تحقيق ذلك الهدف، وترسيخ مبدأ التسامح والتعاون واحترام الآخر والثقافات المتعددة الأخرى.

 

ولتفعيل دور الأباء والأمهات وإشراكهم في العملية التربوية، فإنّ الأكاديمية العربية الدولية تسعى للتشارك مع الأهل في تنفيذ وتطبيق الأفكار والنشاطات والفعاليات والتي يتم طرحها واقتراحها من قبل الأهل، وتقوم بإشراكهم في تلك الفعاليات، مما يعود بالفائدة على شخصية الطلبة وتعطيهم الدافع والحماس المطلوب لإتمام مسير العملية التعليمية على أكمل وجه.
 

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية العربية الدولية © 2017 خارطة الموقع تطوير وتصميم Media Clouds