التوظيف

الحياة في الدوحة

العيش في قطر

ورد في موقع Lonely Planet الإلكتروني حول مدينة الدوحة ما يلي: "من النادر هذه الأيام مراقبة مدينة في طور النشوء. لا نستطيع تشبيه الدوحة بنيويورك في أيامها الأخيرة، ولكننا نستطيع التأكيد أن الدوحة تسير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق الرؤية العظيمة للآباء المؤسسين". إن هذا النص يلاقي صدى بسهولة لدى أولئك الذي يعيشون في الدوحة، فمدينة الدوحة فيها طاقات هائلة. فهي تنمو بشكل متسارع ثقافيًا بمسارحها ومتاحفها وفرقتها الموسيقية الكلاسيكية ودور السينما. كما أنها سوف تستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022، فضلًا عن العديد من الفعاليات الرياضية العالمية. إذا كنت تأتي من بلد ذي مناخ بارد، فإنك ستحب المناخ في الدوحة؛ فباستثناء أربعة أو خمسة أشهر حارة خلال فصل الصيف، فإن الطقس في قطر دافئ ولطيف مع بعض النسمات القادمة من الخليج العربي. إن قطر بلد إسلامي حديث ومتطور، وبإمكان أي شخص أجنبي التأقلم فيه بسرعة وسلاسة. 

http://www.qatartourism.gov.qa/

 

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية العربية الدولية © 2017 خارطة الموقع تطوير وتصميم Media Clouds